مرحباً بكم في منتديات الزومة منارة الفقرا ، نعلم أنه وعندما يصمت اللسان ويطلق للقلم العنان ليعبر عن خفايا النفس ومكنوناتها ، نرى إبداع الخالق فينا ، وعندما تكتبون نرى الإبداع الحق والمواهب المصقولة . . نرى الفنون والجمال الذي تخطه أياديكم كلمة الإدارة


الانحطاط هزيمة العقل [ الكاتب : زين العابدين حسن - آخر الردود : زين العابدين حسن - عدد الردود : 21 - عدد المشاهدات : 312 ]       »     خل التفاح [ الكاتب : بت الفن - آخر الردود : علي الخليفة - عدد الردود : 1 - عدد المشاهدات : 29 ]       »     ذهبت للحلاق.. فكان هذا البوست المولد ! [ الكاتب : عطا المنان عطا السيد - آخر الردود : مصعب حسن طه الملك - عدد الردود : 12 - عدد المشاهدات : 1294 ]       »     نرحب بالعضو [ الكاتب : بت الفن - آخر الردود : بت الفن - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 43 ]       »     لسة بنحـــــــلم [ الكاتب : بت الفن - آخر الردود : بت الفن - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 44 ]       »     منو المعاك ؟؟؟ [ الكاتب : الطيب طمبل يوسف - آخر الردود : بت الفن - عدد الردود : 22 - عدد المشاهدات : 284 ]       »     إشتقنا ليك .. ورغم الحصل نرجع ونجيك .. [ الكاتب : الطيب طمبل يوسف - آخر الردود : الطيب طمبل يوسف - عدد الردود : 2 - عدد المشاهدات : 92 ]       »     حليل اطفالنا من القمرا [ الكاتب : الشفيع كمال ودالريف - آخر الردود : انس سيداحمد احمود - عدد الردود : 1 - عدد المشاهدات : 100 ]       »     علاج فعال وناجع لمرضى خشونة العظام والام المفاصل [ الكاتب : بت الفن - آخر الردود : بت الفن - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 86 ]       »     خير خلق الله [ الكاتب : بت الفن - آخر الردود : بت الفن - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 102 ]       »    


 
  تصميم الذيب العربي
العودة   .:: منتديات الزومة منارة الفقـرا ::. > المنتديات العامة > منتدى الفكر والحوار العام
تصميم الذيب العربي
 
     

منتدى الفكر والحوار العام للنقاش الهادف والبناء والمواضيع العامه.

الإهداءات
: ﴿ لا تدري لعل الله يحدث بعد ذلك أمرًا ﴾
إضافة إهداء
إضافة رد
 
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-25-2010, 04:49 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة مكتبة احلام اسماعيل حسن
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية احلام اسماعيل حسن

البيانات
التسجيل: Dec 2008
العضوية: 1045
المشاركات: 640 [+]
بمعدل : 0.20 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 9
نقاط التقييم: 10
احلام اسماعيل حسن is on a distinguished road
 

الإتصالات
الحالة:
احلام اسماعيل حسن غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

مـجـمـوع الأوسـمـة: 1

الكاتب المميز




المنتدى : منتدى الفكر والحوار العام
افتراضي شوقى أنا للبلد بى حالا والشوق لى تراب أهلى



شوقى أنا للبلد بى حالا والشوق لى تراب أهلى

(1)



سهرنا تلك الليلة لساعة متأخرة بسبب الفرحة التى غمرتنا لقرب سفرنا للبلد بصحبة والدى لخوض إنتخابات الدائرة التى ترشح فيها بالمديرية الشمالية فقد كان كل واحد منا يرسم سيناريو لتلك الرحلة ويطلق لخياله العنان لوضع تصور خرافى كل منا حسب عمره ومخزونه عن تلك البقعة العزيزة من الوطن التى تعيدنا إلى جذورنا
صحونا باكراً رغم معاناة السهر لكن ما عشعش فى دواخلنا من فرح أزاح عن كاهلنا أى إحساس بالإرهاق
وصلنا إلى محطة القطار وسط الخرطوم حوالى الرابعة فجراً نحمل أمتعتنا الشخصية إضافة إلى كثير من الطعام (الزوادة) التى قضت والدتى يومين قبل تاريخ سفرنا وهى تعدها إستعدادا لمفاجآت الطريق التى لايعرف أحد كم من الوقت سنقضيه لنصل إلى وجهتنا النهائية (كريمة) دلفنا إلى إحدى عربات القطار وحيث أن عددنا كان كبيراً فضلنا أن يكون جمعنا بالدرجة الثالثة حيث نستطيع أن نكون سويا لنتسامر ونقتل الملل الذى يـولد عادة أثناء السفر
أذكر أنه كانت مجموعتنا تتكون من شقيقتى أمانى وأخى وليد وإبن خالتى الفاتح وأبناء عمى شرف وبهاء وثلاثة من أصدقاء وليد
كان فرحى يزداد كل لحظة أشعر فيها أننى فى طريقى لألاقى أهلى الذين غرس إسماعيل حبهم فى كل خلاياى بحديثه الجميل عنهم حتى أحسست أنى أعرفهم قبل أن أراهم ووددت أن تــُطوى لى الأرض أو أن تصير لى أجنحة تحملنى لأهلى الحــُنان وسط النخيل على ضفاف النيل العظيم - رغم أن الوقت باكراً إلا أن محطة القطاربالخرطوم كانت مكتظة بالمسافرين والمودعين والباعة الذين يترزقون من هذا التجمع بعضهم يبيع الماء وبعضهم يعرض المأكولات وآخرون يبيعون الشاى وبعضهم يبيع الصحف اليومية التى يقبل عليها المسافرون ليتسلوا بها أثناء السفر ومن ثم يهدونها لأصدقائهم الذين سيتعرفون عليهم أثناء السفر وقليلون يحتفظون بها لدفعها لإخوانهم عند وصولهم إلى ديارهم حيث كانت الصحف يتعذر وصولها إليهم فى ذلك الزمان
حجزنا أربعة كنبات وضعنا عليها فراشنا وكان هذا يكفى للإعلان عن حجز المكان فى عربات الدرجة الثالثة واكتظت العربة بمجموعات شبابية من الجنسين وصرت أجول بنظرى أتفحص أوجه المسافرين وأشعر أن الكل فرح بتوجهه للشمال لكن إحساسى بفرحى كان أكبر-جلست وشقيقتى أمانى بجوار نافذة القطار لنراقب من خلالها جمهرة المسافرين وهم يحتضنون مودعيهم وآخر يهمس بالوصايا لأحد المسافرين بصوت بين السر والجهر يعلو تعبيراً عن التشديد على عدم إهمال وصيته .. كانت أختى أمانى تشاركنى هذا التألق والتأمــُل لتلك الوجوه التى تتجمهر حولنا
تحرك القطار عند الخامسة صباحاً يزفـــُه هذا الأزيز الصادر جراء إحتكاك عجلاته الحديدية بالقضبان الحديدية - فى تلك اللحظات سالت دموع وانقبضت قلوب وارتفعت أيادى بالوداع حينها جلس الباعة تحت ظلال متفرقة يجردون ما تبقى من بضاعتهم ويحسبون ما دخل جيبهم من نقود إستعداداً لجولة تسويق أخرى لقطار يستعد لصف عرباته
أما داخل القطار فقد إستقر كل واحد فى مكانه ودب الهدوء بين المسافرين وتسارعت حركة سير القطار محدثة إيقاعاً موسيقياً يساعد على إسترخاء المسافرين وربما دفع بعضهم للنوم تعويضاً عن تعب أيام سبقت سفرهم

كنت حريصة على متابعة محطات القطار التى سنمر بها فى طريقنا للشمال وكأنى بذلك اشكر لها تقريبى إلى وطنى الصغير ولو خطوة واحده .... الآن عبرنا كبرى النيل الأزرق ليتوقف قطارنا بأولى محطاته وقرأت اللافته التى تقف وسط مبنى مكاتب السكه الحديد الخرطوم بحرى لم يتوقف بها كثيرا حتى واصل سيره وبعد وقت قصير هدأت سرعته إستعدادا للوقوف فى محطة أخرى قرأت على واجهتها محطة الكدرو ثم تحرك ليقف بعد زمن تخللته بعض إغفاءات منى ومن معظم المسافرين بمحطة أخرى هى محطة الجيلى التى تزاحم باعتها يحملون بضاعتهم التى تتكون معظمها من الجوافة التى إشتهرت بها منطقتهم فتهافت عليها المسافرون خاصة الذين إعتادوا على ركوب القطار فحفظوا محطاته وما إشتهرت به من مبيعات فهذه تتفرد بالفراده وهذه باللبن الرايب وتلك بنوع ما من الفاكهة وأخرى بشاى اللبن واللقيمات - كذلك كان نصيب الجيلى من توقف القطار قليلا تحرك بعدها ليعبر المحطات والسندات الواحده تلو الأخرى فى رحلته لأرض الشمال .... رغم إصرارى على الإستيقاظ للتمتع بحركة القطار ووقوفه فى كل محطة إلا أن الإرهاق قد نال منى ومن الكثيرين فاستسلمنا للنوم مع حركة القطار التى تساعد على الإسترخاء وكنا نستيقظ أحيانا على حركة تحرك القطار بعد توقفه نتيجة لتلك الهزة القوية التى تصحب بداية تحركه وأخيرا وصلنا إلى محطة شندى التى تظهر عليها معالم المدينة وتزداد حركة المغادرين والواصلين إليها مما يجعل مدة الوقوف بها أكبر من المحطات التى سبقتها ... عندما قرأت إسم شندى تراءى لى الفنان المبدع الشفيع يترنم بكلمات ود القرشى
القطار المره فيهو مره حبيبى
ليه على ما مر كان نلت مقصودى
- كان هنالك حادث أليم قد وقع لأحد المسافرين قبيل وقوف القطار بالمحطة حيث سقط ذلك المسافر من القطار أثناء محاولته القفز من عربة إلى عربة أخرى مما إستدعى نقله للمستشفى وانتهزت مجموعتنا الشبابية هذا التوقف فافترشنا الأرض بعد أن وضعنا عليها بعض الفرشات التى كنا نحملها معنا وبدأنا نتسامر فرحين بهذه الرحلة خاصة أن معظمنا كانت هذه هى تجربته الأولى مع السفر بالقطار وبدأ بعض الشباب من الإنضمام إلينا ومن الذين أذكرهم شابة من مروى تـُدعى نفيسة عرفتنا بنفسها أنها تعمل فى التلفزيون وكان بصحبتها شاب يـُدعى صلاح نصر أدم فانضموا لشلتنا ، كذلك بعض الشباب كانوا يستغلون درجة أولى تنازلوا عنها مفضلين الدرجة الثالثة ليستمتعوا بصحبة مجموعتنا وهكذا صرنا نشكل عددية كبيرة تبادلنا الحكايات والشعر والغناء وبعد تحرك القطار وحلول المساء إستسلم الجميع للنوم وبقيت أقاوم النعاس مستعينة بتلك السويعات التى نمت فيها فى بداية الرحلة .... لم يكن هنالك شخص يشاركنى اليقظة إلا شاب جلس فى الكنبة المقابلة وهو يحتضن مسجلا ينبعث منه صوت طنبور حنين وصوت طروب للنعام آدم الزول الوسيم فى طبعو دايماً هادى .... تابعت الأغنية وجلسة الشاب الذى كان يمد رجليه ليضعهما فوق إحدى الشنط الموجودة أمامه ...إستبدل ذلك الشاب شريط النعام بشريط آخر دون وعى كسرت كل الحواجز التى بيننا وطلبت منه أن يعيد شريط النعام لم يسمع كلامى معه لكنه فهم أننى أتحدث معه فقلل صوت المسجل مستفهماً عن حديثى معه فأعدت عليه طلبى بتشغيل شريط النعام فبدت الحيرة على ملامح وجهه ورد على بطريقة تعلوها دهشة : إنتو كمان ناس الخرطوم شن عرفن بى أغانى النعام ؟ فأفهمته أننى أعشق فن الطمبور ... كأنه يختبرنى ليتأكد من قولى طلب منى أن اذكر له بعض أغانى النعام فذكرت له أكثر من أربعة منها وذكرت له أننى أطرب كثيراً لأغنية طاريك يا أم درق حينها لم يصدق الشاب ما سمع !! كيف لمن ظنها أنها تجهل الفن الشايقى تفحمه بهذه الإجابة !! جلس على أرضية عربة القطار - سمعته يقول بصوت خافت كأنه يحدث نفسه : (زولتك طلعت شايقيى ميه فى الميه -يمين أنا قايلا خواجيه ) ثم رفع صوته بعد أن تنحنح و سألنى عن وجهتى التى أريدها ؟؟؟


نواصل



a,rn Hkh ggfg] fn phgh ,hga,r gn jvhf Hign












عرض البوم صور احلام اسماعيل حسن   رد مع اقتباس
قديم 01-25-2010, 05:05 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
نائب المدير العام
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 36
المشاركات: 2,034 [+]
بمعدل : 0.56 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 10
الطيب طمبل يوسف is on a distinguished road
 

الإتصالات
الحالة:
الطيب طمبل يوسف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احلام اسماعيل حسن المنتدى : منتدى الفكر والحوار العام
افتراضي

أديبتنا الأنيقة الرقيقة إحلام إسماعيل ..

أولاً حمداً لله على سلامة العودة لدارك منتدي الزومة وبهذه الذكريات الجميلة التي تثير دواخل الكثيرين هنا .. فالسفر بالقطار له من الجمال ما يجعل أيامه تلك مخزونة فى ذاكرة كل من عاش تلك الأيام .. وما أحلاها من ذكريات ..

ننتظر وبفارغ الصبر إكمال ذكريات تلك الرحلة .. (متفرجخين وقاعدين راجنك ) ..

تحياتى لك وكل الود ..












عرض البوم صور الطيب طمبل يوسف   رد مع اقتباس
قديم 01-26-2010, 02:07 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة مكتبة احلام اسماعيل حسن
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية احلام اسماعيل حسن

البيانات
التسجيل: Dec 2008
العضوية: 1045
المشاركات: 640 [+]
بمعدل : 0.20 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 9
نقاط التقييم: 10
احلام اسماعيل حسن is on a distinguished road
 

الإتصالات
الحالة:
احلام اسماعيل حسن غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احلام اسماعيل حسن المنتدى : منتدى الفكر والحوار العام
Thumbs down

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الطيب طمبل يوسف مشاهدة المشاركة
أديبتنا الأنيقة الرقيقة إحلام إسماعيل ..

أولاً حمداً لله على سلامة العودة لدارك منتدي الزومة وبهذه الذكريات الجميلة التي تثير دواخل الكثيرين هنا .. فالسفر بالقطار له من الجمال ما يجعل أيامه تلك مخزونة فى ذاكرة كل من عاش تلك الأيام .. وما أحلاها من ذكريات ..

ننتظر وبفارغ الصبر إكمال ذكريات تلك الرحلة .. (متفرجخين وقاعدين راجنك ) ..

تحياتى لك وكل الود ..


الطيب طمبل يوسف
لك تحية تقدير
كأنى بك تستنطق التاريخ حنيناً لذلك الزمن الأخضر
كلماتك تحفزنى للغوص فى أعماق أيام خلت لكنها راسخة فى وجدانى
أطمع فى مرافقتك لى إجتراراً لهؤلاء النفر وذكراهم العطرة
شرفنى وجودك












عرض البوم صور احلام اسماعيل حسن   رد مع اقتباس
قديم 01-26-2010, 08:17 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
زومابي يعشق الزومة
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 1869
العمر: 48
المشاركات: 363 [+]
بمعدل : 0.12 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 9
نقاط التقييم: 10
مجدي حسن طه الملك is on a distinguished road
 

الإتصالات
الحالة:
مجدي حسن طه الملك غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احلام اسماعيل حسن المنتدى : منتدى الفكر والحوار العام
افتراضي

الاستاذة احلام
شكراً على هذه العودة للماضي الجميل وسفر القطارات والمحطات وذكريات الباعة وجوافة الجيلي وهي موجودة الي الان واصبحت تباع وتعرض علي المسافرين بالبصات السفرية الى عطبرة وبورتسودان بعد ان توقفت القطارات او كادت.












توقيع :

مجدي حسن طه

عرض البوم صور مجدي حسن طه الملك   رد مع اقتباس
قديم 01-26-2010, 08:22 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
زومابي يعشق الزومة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عبدالفتاح حسن الزاكي

البيانات
التسجيل: Oct 2008
العضوية: 812
المشاركات: 4,980 [+]
بمعدل : 1.50 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 14
نقاط التقييم: 10
عبدالفتاح حسن الزاكي is on a distinguished road
 

الإتصالات
الحالة:
عبدالفتاح حسن الزاكي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احلام اسماعيل حسن المنتدى : منتدى الفكر والحوار العام
افتراضي

الأخت الفاضله إحلام عوداً حميداً إن شاء الله
برغم المعاناه من الأسفار وخاصة عندما تكون بالقطار لكنها لها طعم خاص وترسخ في زاكرة كل من خاضها وعندما قرأت هذا المقال تخيلت بأنني مرافقكم بهذه الرحله وأها أنا مصنقر جمب الطيب دا إنتظر بأحر من الجمر لمواصلة تلك الرحله الممتعة فلا تتأخري علينا وتخلينا في الصقيعي دي برانا .












توقيع :




حلاة بلدي وحلاة ناسا
وحلاة الطيبة والطيبين
حلاة بلدي

عرض البوم صور عبدالفتاح حسن الزاكي   رد مع اقتباس
قديم 01-26-2010, 08:28 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
* إداري *
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عباس محمد أحمد عباس

البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 101
المشاركات: 3,422 [+]
بمعدل : 0.95 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 13
نقاط التقييم: 10
عباس محمد أحمد عباس is on a distinguished road
 

الإتصالات
الحالة:
عباس محمد أحمد عباس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احلام اسماعيل حسن المنتدى : منتدى الفكر والحوار العام
افتراضي

الكريمة بنت الكرام تعيدنا بأسلوب سلس ألى سالف ايام قطر كريمة وهاجس القيام مبكراً من أجل الحصول على مقعد مريح والإستمتاع بتلك الرحلة التي غالباً مايكون في هذه الزحمة هدفها حش التمر والله زواج والله طهورة عيال.....وكل ذلك يكون ضمن هذا الموسم المبارك....
لذا تكون الزحمة ولذا يتوتر آباءنا عند السفر ويحرّمون علينا النوم في ذلك اليوم.... ويكون القيام مبكراً والدخول إلى القطار من غير البوابات الرسمية خلسةً بالباب الخلفي من ناحية كترينا أو القفز على السور.....وأحياناً ولضمان الركوب بدري والخوف من وجود حراسة على السور الخلفي يكون المبيت عند ذلك الرجل الطيب ورّاق حمد الذي كان يعمل بالسكة حديد ..وهو يحتاج لفرد بوست كامل له.... وندخل الى عربات القطار وهي في ورشتها تغط في نوم عميق....
واصلي أستاذة إحلام نحن معك وركبنا في قطارك من بدري بعد المبيت عند وراق حمد ونتوقع رحلة مميزة مع هذا الركب المبارك .












توقيع :

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

العيون نامت إنت وين والرجال قامت إنت وين

عرض البوم صور عباس محمد أحمد عباس   رد مع اقتباس
قديم 01-26-2010, 08:46 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرف
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الهام احمد

البيانات
التسجيل: Feb 2009
العضوية: 1209
المشاركات: 3,688 [+]
بمعدل : 1.15 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 12
نقاط التقييم: 10
الهام احمد is on a distinguished road
 

الإتصالات
الحالة:
الهام احمد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احلام اسماعيل حسن المنتدى : منتدى الفكر والحوار العام
افتراضي

سلامات يا احلام بت اسماعيل ود حد الزين
رائعه انت ..وانت تصطحبينا معك فى هذه الرحله الجميله
احسست وكاننى اجلس بجوارك واشاركك رحلة القطار الى ارض المحنّه
ربنا يتمم عليك الصحه والعافيه ...وستجديننا دائما بجوارك
فى انتظار البقيه












عرض البوم صور الهام احمد   رد مع اقتباس
قديم 01-26-2010, 10:03 AM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرف سابق
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 598
العمر: 51
المشاركات: 137 [+]
بمعدل : 0.04 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 10
محمد عثمان حسن الشيخ is on a distinguished road
 

الإتصالات
الحالة:
محمد عثمان حسن الشيخ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احلام اسماعيل حسن المنتدى : منتدى الفكر والحوار العام
افتراضي

تزوقت طعم الترحال بالقطار ولن انساه ما حييت واتمنى ان تتاح له فرصة السفر به مرة اخرى ولك عاطر سلامي وتحياتي كلانا غاب عن المنتدى طوال الفترة الماضية علمت من اهلك بأنك مريضة وانا أسال هل اجريتي العملية الجراحية وماذا حدث فيها متعك الله بالصحة والعافية












عرض البوم صور محمد عثمان حسن الشيخ   رد مع اقتباس
قديم 01-26-2010, 10:53 AM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة مكتبة احلام اسماعيل حسن
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية احلام اسماعيل حسن

البيانات
التسجيل: Dec 2008
العضوية: 1045
المشاركات: 640 [+]
بمعدل : 0.20 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 9
نقاط التقييم: 10
احلام اسماعيل حسن is on a distinguished road
 

الإتصالات
الحالة:
احلام اسماعيل حسن غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احلام اسماعيل حسن المنتدى : منتدى الفكر والحوار العام
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مجدي حسن طه الملك مشاهدة المشاركة
الاستاذة احلام
شكراً على هذه العودة للماضي الجميل وسفر القطارات والمحطات وذكريات الباعة وجوافة الجيلي وهي موجودة الي الان واصبحت تباع وتعرض علي المسافرين بالبصات السفرية الى عطبرة وبورتسودان بعد ان توقفت القطارات او كادت.




مجدي حسن طه الملك

تحيات بلا عدد
حضورك والنور الجيلانى أطربنى حد الفرح
تحياتي












عرض البوم صور احلام اسماعيل حسن   رد مع اقتباس
قديم 01-26-2010, 11:07 AM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة مكتبة احلام اسماعيل حسن
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية احلام اسماعيل حسن

البيانات
التسجيل: Dec 2008
العضوية: 1045
المشاركات: 640 [+]
بمعدل : 0.20 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 9
نقاط التقييم: 10
احلام اسماعيل حسن is on a distinguished road
 

الإتصالات
الحالة:
احلام اسماعيل حسن غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احلام اسماعيل حسن المنتدى : منتدى الفكر والحوار العام
افتراضي

( 2)




في تلك البقعة المباركة التى تشع نوراً بعلمها وعلمائها الأجلاء بروفسور عبد الله الطيب وأدبائها محمد المهدى مجذوب وعمر والسر قدور ... عندما إقتربنا من الدامر رأيتها تسبح فى هالة من الأنوار الهادئه الخضراء التى تضفى سكوناً على نفس داخلها .. كيف لا وهى تعج بالأولياء والمــُداح ومراتع القرآن ... توقف بها قطارنا فإذا بالذكريات تتزاحم تسترجع صورة ذلك الرجل الجميل الذى ربطته علاقة ود وصفاء ومحبة خالصة مع أبى إسماعيل وكم من مرة ترافقنا فى رحلات مزرعتنا بالباقير حيث كان الأدب والفن يملآن أجواء ذلك الزمان ... الآن تتراءي لى حلقة ذكر تعلو فيها دقات النوبة وصيحات الغارقين فى الذكر وهم يرتدون ثيابهم الخضراء المميزة يتمايلون يمنة ويسرة بحركات موزونة ومحسوبة مع إيقاع النوبة ... هذه النغمات تهزنى من الداخل وإيقاعاتها تحلق بى فى دنياوات خارج عالمنا ... إنها الصوفية التى عرف حلاوتها هؤلاء القوم فانغمسوا فيها ونسوا عالم الماديات ... تحابوا فى الله من غير طمع دنيوى واستصغروا دنيانا لدرجة الإنصراف الكامل عن ملذاتها الفانية وانعكس ذلك نورا وضياءا يشع من وجوههم النيرة ... تذكرت محمد المهدى المجذوب يقف وسط جمعنا بالباقير يلقى قصيدته ليلة المولد ومنذ ذلك اليوم إرتبط إسمه لدى بكل مولد يمر على ... فى ذلك اليوم إنتشى الحضور وغابوا مع المجذوب فى عالمه .. اليوم أرى تلك اللوحة المرسومة بالكلمات واقعاً أمامى يترجم قصيدة المجذوب التى سأقتطف بعضاً منها :

صل يا رب على المدثر
وتجاوز عن ذنوبي
وأعني يا إلهي
بمتاب أكبر
فزماني ولع بالمنكر
***
درج الناس على غير الهدى
وتعادوا شهوات
وتمادوا
لا يبالون وقد عاشوا الردى
جنحوا للسلم أم ضاعوا سدى
***
أيكون الخير في الشر انطوى
والقوى
خرجت من ذرة
هي حبلى بالعدم؟!
أتراها تقتل الحرب وتنجو بالسلم
ويكون الضعف كالقوة حقا وذماما
سوف ترعاه الامم
وتعود الأرض حبا وابتساماً

صل يا رب على المدثر
وتجاوز عن ذنوبي واغفر
وأعني يا إلهي بمتاب أكبر
ليلة المولد يا سر الليالي

وهنا حلقة شيخ يرجحن
يضرب النوبة ضربا فتئن
وترن

أعذرونى إن ذهبت بكم خارج رحلة القطار لكنها رحلة روحية أجبرتنى عليها هذه المدينة الفاضلة بأهلها وعشقى وهيامى بهم
...

1. غداً نواصل مسير رحلتنا من عطبرة












عرض البوم صور احلام اسماعيل حسن   رد مع اقتباس
 
     
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


احصائيات منتديات الزومة ( منارة الفقرا ) في رتب

ترتيب الموقع عالميآ



الساعة الآن 03:32 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

 
 
تصميم الذيب العربي